إطلاق مبادرة استراتيجية "رُشد لرعاية الأيتام بالمملكة"

الثلاثاء, 08/05/2018

بحضور سعادة مستشار معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور خالد العنقري وعضو مجلس الأمناء لمؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية الأستاذ الدكتور صالح العايد ومدراء الإدارات والأقسام والوحدات بالمؤسسة تم اليوم الثلاثاء 1439/08/22هـ الموافق 2018/05/08م إطلاق مبادرة استراتيجية "رُشد لرعاية الأيتام بالمملكة العربية السعودية" وذلك بالمركز الرئيس للمؤسسة بالرياض، وهي مبادرة من مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية لبناء استراتيجية مقترحة شاملة وموحدة على مستوى المملكة العربية السعودية لرعاية الأيتام ومن في حكمهم، والتي ستساهم في تحقيق الأهداف المنشودة لكل من يرعى الأيتام من الكيانات أو الأفراد.

تأتي هذه المبادرة للمشاركة وبفعالية مع تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030 بحيث تعتمد الرؤية على 3 محاور وهي المجتمع الحيوي، والاقتصاد المزدهر، والوطن الطموح، وهذه المحاور تتكامل وتتّسق مع بعضها في سبيل تحقيق الأهداف وتعظيم الاستفادة من مرتكزات هذه الرؤية.

وقد قام بتنفيذ هذه الاستراتيجية مكتب الاتجاه الثالث للاستشارات الإدارية، كما تم تعيين مستشاراً مستلماً للاستراتيجية وهو مكتب الريادة الحديثة.

بلغ عدد أعضاء فريق العمل المشارك في إعداد الاستراتيجية: 49 خبير، كما أنه صمم 8 نماذج لاستبانات لأغراض دراسة واقع الأيتام، وزعت على  4782 شخصاً ضمن 6 فئات للدراسة، وتم تغطية 63 جمعية في دراسة واقع الأيتام، كما بلغ عدد فريق العمل المشاركين في دراسة واقع الأيتام: 697 عامل وعاملة، وبلغ عدد المستفيدين من جمعيات ومؤسسات رعاية الأيتام التي شملتهم دراسة واقع الأيتام: 2498 مستفيد، ولم تنس "رُشد" تجهيز 72 مبادرة ووضع الإطار المنطقي لها.

ويرتبط المشروع بأهدافه بشكل مباشر أو غير مباشر بما لا يقل عن 10 أهداف استراتيجية منبثقة عن رؤية المملكة 2030، أي ما يصل إلى 37% من الأهداف الاستراتيجية. نرى وضوح الارتباط بشكل خاص في الأهداف الفرعية المنبثقة عن الهدف الاستراتيجي الرئيسي "تمكين المسؤولية الاجتماعية"، إذ ستدعم الاستراتيجية العمل التطوعي المرتبط برعاية الأيتام ومجهولي النسب، كما ستعزز من ممارسات الشركات للقيام بمسؤولياتها المجتمعية وتحقيق الاستدامة في هذا المجال. وسيكون الإطار الاستراتيجي ركيزة أساسية في تمكين المؤسسات غير الربحية المعنية برعاية الأيتام ومجهولي النسب من تحقيق أثر أكبر وعائد أبرز على الاستثمارات فيها.

من جانب آخر هناك 10 مخرجات رئيسية للمبادرة والتي تمثل مشروعات مستقلة ضمن الاستراتيجية الشاملة لرعاية الأيتام وهي:
1.  كتاب تطبيقات رعاية الأيتام عبر التاريخ الإسلامي.
2.  دراسة الأنظمة والقوانين ذات العلاقة برعاية الأيتام ومقارنتها في ما يقارب 14 دولة عربية ودولية.
3.  مصفوفة حصر وتقييم وزن الشركاء والأطراف المعنية.
4.  الدراسة الشاملة لواقع رعاية الأيتام بالمملكة:
•  أولاً: جمعيات ومؤسسات رعاية الأيتام بالمملكة العربية السعودية.
•  ثانياً: المستفيدون من برامج وأنشطة رعاية الأيتام بالجمعيات الخيرية والجهات ذات العلاقة.
•  ثالثاً: العاملون في جمعيات ومؤسسات رعاية الأيتام في المملكة العربية السعودية.
•  رابعاً: الداعمون والمانحون لبرامج وأنشطة رعاية الأيتام في المملكة العربية السعودية.
•  خامساً: المتطوعون في برامج وأنشطة رعاية الأيتام في المملكة العربية السعودية.
•  سادساً: المختصون والمهتمون والمجتمع.
5.  مصفوفة احتياجات الأيتام وفق التصنيف العمري.
6.  التحليل الاستراتيجي لاحتياجات رعاية الأيتام بالمملكة .
7.  مقارنة مؤشرات الأداء العالمية لرعاية الأيتام.
8.  الخطة الاستراتيجية لرعاية الأيتام بالمملكة
9.  دليل التخطيط الاستراتيجي لمؤسسات رعاية الأيتام.
10. الخطة الإعلامية لنشر الخطة الاستراتيجية.

شرف حفل الإطلاق سعادة الأستاذ محمد القصير مدير عام الأيتام بالوزارة، وسعادة الدكتور زياد الحقيل الرئيس التنفيذي لشركة أوقاف سليمان بن عبدالعزيز الراجحي القابضة، وسعادة وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية سابقاً الدكتور عبدالله السدحان، وعدد من المهتمين في مجال الأيتام ومستشاري المبادرة.